“أدنوك للحفر” تحصل على عقد بـ 980 مليون دولار

“أدنوك للحفر” تحصل على عقد بـ 980 مليون دولار

وبحسب بيان الشركة، فإن هذا العقد يدعم هدف “أدنوك” بزيادة السعة الإنتاجية لتلبية الطلب العالمي المتزايد على موارد النفط والغاز منخفضة الانبعاثات.

وتعتبر شركة “أدنوك للحفر” أكبر شركة حفر وطنية في الشرق الأوسط من حيث حجم أسطول الحفارات.

ويهدف هذا العقد إلى الاستفادة من أسطول حفاراتها المتطور وقدراتها الفنية العالية لتمكين الاستغلال الأمثل لموارد الطاقة البحرية في الإمارات.

وستتم إعادة توجيه أكثر من 80 بالمئة، من قيمة العقد إلى الاقتصاد المحلي من خلال برنامج “أدنوك” لتعزيز القيمة المحلية المضافة، مما يدعم النمو والتنويع الاقتصادي في الإمارات.

من جهته، قال الرئيس التنفيذي لدائرة الاستكشاف والتطوير والإنتاج في “أدنوك”، ياسر المزروعي،: “يدعم هذا العقد جهود أدنوك وشركائها الاستراتيجيين المستمرة لتحقيق أقصى قيمة ممكنة من موارد النفط والغاز منخفضة الانبعاثات والمساهمة في ضمان أمن الطاقة العالمي، حيث تشكل القدرات الفنية العالمية لشركة أدنوك للحفر ممكنا أساسياً لتحقيق هذه المساعي. كما ستساهم القيمة المحلية المضافة الكبيرة الناتجة عن هذا العقد في دعم النمو والتنويع الاقتصادي في دولة الإمارات”.

ومع ترسية هذا العقد، تصل قيمة الاتفاقيات التي أبرمتها شركة “أدنوك البحرية” وشركاؤها الاستراتيجيون مع شركة “أدنوك للحفر” بهدف زيادة القيمة من موارد النفط والغاز البحرية في إمارة أبوظبي خلال عام 2022 إلى 21.84 مليار درهم، (ما يعادل 5.95 مليار دولار)، فقد تم ترسية عقد توفير منصات حفر ذاتية الرفع وحفارات جزر وتقديم خدمات الحفر ذات الصلة بقيمة 5.58 مليار درهم، (حوالي 1.52 مليار دولار) على شركة “أدنوك للحفر” في شهر أكتوبر، وذلك في أعقاب عقدين تمت ترسيتهما عليها في شهر أغسطس الماضي بقيمة 12.59 مليار درهم (نحو 3.43 مليار دولار) لاستئجار 8 منصات حفر ذاتية الرفع.

وتدعم شركة “أدنوك البحرية” مساعي “أدنوك” لزيادة سعتها الإنتاجية من النفط الخام لتصل إلى 5 ملايين برميل يومياً بحلول عام 2030 وتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز لدولة الإمارات.

من جهتها، تساهم شركة “أدنوك للحفر” بدورٍ رئيسي في تحقيق هذه المساعي من خلال امتلاكها 105 حفارات، بما في ذلك 28 منصة حفر بحرية ذاتية الرفع. ويمثل أسطول الحفر الكبير التابع لـ “أدنوك للحفر” وخبرتها المتميزة في مجال الحفر ممكنات أساسية تؤهلها للحصول على عقود حفر لمشاريع واسعة النطاق لشركات مهمة مثل “أدنوك البحرية”.