إعادة فتح مصبّ عقارب قرار غير قانوني وغير أخلاقي والمصب سيظل مغلقا بقرار شعبي

شكري البحري : إعادة فتح مصبّ عقارب قرار غير قانوني وغير أخلاقي والمصب سيظل مغلقا بقرار شعبي

في مداخلة له على إذاعة جوهرة صبيحة اليوم 26 سبتمبر 2022 أكد  شكري البحري عضو حراك “عقارب موش مصب” حيث عاد على اعلان والي صفاقس فاخر الفخفاح حول  إجراء استفتاء محلي لأبناء عقارب بخصوص إعادة فتح المصب وقتيا من عدمه.

 أكد الناشط البيئي أن الإشكالية ليست في الاستفتاء بل في المسار برمته ورفض فكرة تحويل الجهة الى مصب فضلات للولاية، مشيرا الى انهم لا يملكون أي أيديولوجيا سياسية وأنهم يعارضون القرار من أجل حقّ مواطني الجهة وأطفالها في بيئة سليمة.

 

وتابع أن حراك “عقارب موش مصب” توجهت للقضاء وتحصلت على قرارات بلدية والتقت رئيس الجمهورية وتواصل نشاطها لرفض إعادة فتح مصب عقارب الذي حول الجهة الى مكان خطير بيئيا، وأكد أنهم كانوا يظنون الى أن الملف أغلق في 2021 نهائيا بقرار رئاسي وقضائي بعد سنوات من الأخذ والرد مع الحكومات المتعاقبة ، معتبرا أن المصب مغلق منذ سنة مشددا على أن المصب به نفايات صناعية خطيرة وليس مجرد نفايات منزلية.

 

 لنذكر أن والي صفاقس  أعلن من جهته التوجه للقضاء ضد بعض الناشطين في عقارب بتهمة تحريض  بعض المناطق الأخرى على رفض إحداث مصبات بها  . 

 

ونفى البحري أن تكون الاحتجاجات ليليّة ولها غايات أخرى، مشيرا الى أن الاحتجاجات سلمية وفنيّة، معبرا عن ايمانهم بقيمة الحوار والنقاش ولكنهم يرفضون الحوار مع من يتخذّ قرارات فوقية ويشوههم في الاعلام. وتابع أنهم لا يملكون مشاكل شخصية مع الوالي بل المشكلة الأساسية هي تعامله مع ناشطي الحراك بطريقة سُلطوية ولم ينفذّ وعوده.

ودعا الناشط والي الجهة لسحب قراره الذي اعتبره يهدد السلم الأهلية في المنطقة وقرارغير أخلاقي وغير قانوني معلقا أن المصب سيظل مغلقا بقرار شعبي.

 

ع.ق