الإقبال المكثف للمواطنين على التزوّد بالمحروقات خلق أزمة في السوق

النصيبي : الإقبال المكثف للمواطنين على التزوّد بالمحروقات خلق أزمة في السوق

 

أكد المتحدّث باسم الحكومة نصر الدين نصيبي، اليوم الثلاثاء 11 أكتوبر 2022، أنّ نسق اقتناء المحروقات هو نفسه ولم يتغيّر في حين أنّ نسق التزوّد من قبل المواطنين قد ارتفع وساهم في خلق أزمة. 

”نقول أنّ نسق التزويد واقتناءات الدولة التونسية من المحروقات هو نفس النسق ولكن يجب أن يظل نسق التزوّد في نفس النسق ولا يجب على المواطن التونسي أن ينساق وراء الترفيع في نسق التزوّد لأنّ ذلك سيخلق الأزمة”. 

وانتقد النصيبي اللهفة في صفوف التونسيين على ملء خزانات سياراتهم بالوقود معتبرا أن ذلك التخوّف ساهم في تزايد الإقبال على محطات التزوّد بالبنزين بطريقة مكثفة مما ساهم في خلق نقص في المحروقات. 

”التخوّف من انقطاع الوقود والقيام بملء خزانات السيارات سيُساهم في خلق نقص، لولا الإقبال المكثف أمس وقبل يوم أمس على محطات الوقود بنسق غير عادي ، لكان الوقود موجود”

” الدولة التونسية تضخّ في كميات الوقود بنفس النسق على الرّغم من الصعوبات ، احتجنا للبحث عن تمويلات إضافية لأنّ الأسعار ارتفعت ويجب على المواطن التونسي أن يكون واعٍ ويحافظ على نفس نسق التزويد”. 

لنُشر إلى أنّ الكاتب العام للجامعة العامة للنفط التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل سلوان السميري ، صرّح اليوم الثلاثاء،  أن عملية إفراغ حمولة المحروقات  من الناقلة  في بنزرت متواصل  مشيرا انّ هذه الحمولة تكفي الى حدود 10 أيام . 

وتجدر الإشارة إلى أنّ  محطات الوقود بتونس العاصمة تشهد اكتظاظ بالسيارات مما ساهم في خلق طوابير طويلة من السيارات في ظل تسجيل اضطرابات في التزويد.

ي.ر