النيابة العمومية لم تحجز الـ 600 ألف دينار وسنُقاضي المسؤول عن تسريب الفيديو