حريق جسر كيرتش.. منعطف خطير في استرتيجية الحرب

حريق جسر كيرتش.. منعطف خطير في استرتيجية الحرب

واندلع، السبت، حريق في جسر كيرتش، نتج عن تفجير شاحنة مفخخة، وهو ما أودى في حصيلة أولية بحياة 3 أشخاص واشتعال النيران في صهاريج وقود في قطار كان يعبر الجسر، حسب لجنة روسية تولت التحقيق.

ووصف نائب رئيس مجلس الدوما التفجير بأنه “إعلان حرب”، واعتبرته وزارة الخارجية الروسية دليلا على “الطبيعة الإرهابية” للحكومة الأوكرانية، بينما وصفته وزارة الدفاع الأوكرانية بأنه “إسقاط لرموز روسيا”.

ويأتي الحريق بعد أيام من تفجير خطي أنابيب “نورد ستريم 1 و2” اللذين يربطان بين روسيا وألمانيا، وبتكرار هذه الحوادث يقفز السؤال عن المرحلة الجديدة التي ستسير بها الحرب بين روسيا وأوكرانيا في شهرها الثامن.

ماذا حدث؟

  • الساعة 06:05 صباح السبت، أعلنت سكة حديد القرم، استهداف عمل تخريبي جزءًا من السكة على جسر القرم عبر مضيق كيرتش.
  • امتدت النيران لخزان وقود قطار شحن.
  • أعلنت لجنة تحقيق روسية مقتل 3 أشخاص، كانوا في سيارة تمر قرب الشاحنة.
  • تأخرت حركة القطارات من موسكو وسانت بطرسبرغ إلى سيمفيروبول، وتباطأت حركة المرور على الجسر.
  • روسيا تعلن استئناف المرور على الجسر مساء السبت.

ماذا قال المسؤولون؟

  • اتهم رئيس القرم فلاديمير كونستانتينوف، أوكرانيا بالوقوف وراء الحادث.
  • نائب رئيس مجلس الدوما الروسي اعتبره “إعلان حرب”.
  • وزارة الخارجية الروسية اعتبرته دليلا على “الطبيعة الإرهابية” لحكومة أوكرانيا.
  • وزارة الدفاع الأوكرانية قالت إن تفجير الجسر وإغراق سفينة موسكفا إسقاط لرموز روسيا في القرم.
  • مستشار الرئيس الأوكراني ميخائيل بودولياك، قال: “الانفجار مجرد بداية، فكل شيء غير شرعي يجب تدميره”.

تهديدات سابقة

  • في يونيو، هدد قائد القوات الأوكرانية دميتري مارشينكو، بتدمير جسر القرم.
  • قالت المخابرات العسكرية الأوكرانية، إنها حصلت على وثائق حول بنية الجسر، من تضاريس وأرصفة الجسور والهياكل المضادة للانهيارات الأرضية والمداخل والمخارج.
  • أكد مستشار الرئيس الأوكراني أن بلاده تعتزم تحرير جميع أراضيها بما فيها القرم.
  • حذر سكرتير مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف، من ارتفاع خطر التهديدات بالقرم.

 ما هو الجسر “مشروع القرن”؟

  • هو زوجان من الجسور البرية وسكك حديدية، بنتها روسيا بعد أن ضمت شبه جزيرة القرم 2014.
  • تعود فكرة تشييده للعهد الإمبراطوري ثم السوفييتي.
  • شُيد بدعامات من هياكل خرسانية وفولاذية ضخمة، ونشرت روسيا منظومة دفاع جوي قوية لحمايته.
  • أطول جسر في أوروبا، طوله 19 كم، وارتفاعه 35 مترا عند قوسه المركزي.
  • قاد الرئيس الروسي فلاديمير بوتن، بنفسه شاحنة خلال افتتاحه عام 2018 بتكلفة 3 مليارات دولار.
  • سار أول قطار ركاب عبر الجسر 25 ديسمبر 2019، ويعتبره الروس “مشروع القرن”.
  • دوره حيوي في إمداد موسكو لقواتها في شبه جزيرة القرم.

 مرحلة جديدة

يرى المحلل السياسي مصطفى الطوسة، أن حريق جسر القرم يمكن أن نضعه على نفس مستوى العمليات التي استهدفت خطي “نورد ستريم 1 و2″، التي وصفها بأنها “نقلة نوعية” في الحرب التي دخلت الآن “مرحلة جديدة”.

وتتضمن هذه المرحلة نزع أوراق القوة من يد الخصم، حسب حديث طوسة لموقع “سكاي نيوز عربية”، الذي طرح سؤالا: “كيف تتفاعل القيادة الروسية لمعاقبة من يقف وراء هذه العمليات؟”، خاصة أنه يبدو أن أوكرانيا لا تريد فقط استعادة المناطق الأربعة التي ضمتها روسيا بالاستفتاءات، لكنها تسعى أيضا إلى استرداد القرم.