خطيرفي قربة شبهة التلاعب بالمساعدات الاجتماعية

اكد صاحب سلسلة مغازات الانوار انور محرز انه تفاجأ صباح هذا اليوم بوجود العديد من الصور عبر مواقع التواصل الاجتماعي تمثل المساعدات العينية التي قام بتوجيهها لمعتمدية قربة في اطار استراتجية الشركة في مساعدة الدولة اجتماعيا و ذلك بعد التنسيق مع كل المتدخلين في الجهة من ولاية و معتمدية و لجان تضامن و ذلك بتخصيص مجموعة من الأقفاف تحتوى على مساعدات اجتماعية محترمة جدا الا انه تم القاء كل الأكياس التي تحتوي على مجموع المساعدات و تغيرها بعلب كرطونية و هو ما يفهم منه شبهة التلاعب بهاته المساعدات على حد قوله و توظيفها لأطراف لا يعلمها وذلك لغاية اقصائه او خدمة لصالح ما

و من جهة اخرى افادت مصادر خاصة لجريدة حصاد اليوم ان شبهات الفساد في معتمدية قربة تكاد تكون واضحة و ذلك بعد تداول الشارع في ميدنة قربة عن تغول بعض الاحزاب و توظيف كل الأنشطة الاجتماعية لحسابها الخاص و هو ما يعلمه القاصي و الداني في ظل غياب مؤسسة المعتمدية التي يعتبر نشاطها محتشما و ذلك لطغيان الجانب السياسي لعملها

هذا و اشار ناشط بالمجتمع المدني رفض الافصاح عن هويته ان كل اهالي مدينة قربة يعبرون عن غضبهم تجاه ما اعتبره اقحام العمل الخيري بالسياسي خدمة لمصالح شعبوية ليدفع ثمنها ابناء جهته المهمشة اذ ان هناك العديد في مدينة قربة من ينامون دون عشاء في ظل انتشار فيروس الكورونا

مشيرا ان التجارة الحزبية السياسية لاحد الاحزاب في الجهة دمرت النسيج الاجتماعي و زرعت فيه الفتنة و حب الذات عوض زرعة الرحمة و المودة بيهم

هذا و ختم مصدرنا انه تم التوجه للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد ضد كل من سيكشف عليه البحث في التلاعب بالمساعدات الاجتماعية في الجهة و توظيفها سياسيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.