ردا على خطوة بوتين.. الخارجية الأميركية: سنواصل دعم أوكرانيا

ردا على خطوة بوتين.. الخارجية الأميركية: سنواصل دعم أوكرانيا

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أعلن ضم 4 أقاليم أوكرانية إلى روسيا بحضور نواب البرلمان وممثلي الأقاليم، مشيرا إلى أنه يتوقع أن يصادق على القرار الدوما وسط ذهول غربي.

وقال وربيرغ في تصريحات لموقع “سكاي نيوز عربية”، إن الولايات المتحدة تدين بشدة محاولات روسيا التي وصفها بالاحتيالية لضم الأراضي الأوكرانية بـ”طرق ملتوية وغير مشروعة، تنتهك القوانين والمواثيق الدولية وتهين ميثاق الأمم المتحدة“، حسب وصفه.

ووصف المتحدث باسم الخارجية الأميركية هذه الاستفتاءات بـ”الصورية والمزورة”.

وفي وقت سابق من هذا اليوم، قال بوتين في كلمته، إن “هناك تاريخا مشتركا بين روسيا والأقاليم الأربعة، ولذلك صوت الجيل الناشئ من أجل مستقبلنا المشترك”.

دعم مستمر

وعاد وربيرغ للقول إن “الإعلان عن نتائج تلك الاستفتاءات لن توقفنا عن الاستمرار في تقديم المساعدة الأمنية والدفاعية والإنسانية والاقتصادية لأوكرانيا حكومة وشعبا”.

وأضاف: “لا نعترف ولن نعترف بنتائج أي استفتاءات صورية قامت روسيا بترتيب نتائجها مسبقاً، وإكراه الشعب الأوكراني على التصويت عبر التهديد والإرهاب أو عبر التغيير الديمغرافي، فكل شبر من الأراضي الأوكرانية ملك لأوكرانيا فقط”.

ودعا المتحدث باسم الخارجية الأميركية أعضاء المجتمع الدولي إلى “رفض محاولات روسيا غير القانونية لضم أراض أوكرانية والاستمرار بدعم أوكرانيا”.

وفي هذا الصدد، قال وزراء خارجية مجموعة السبع، في بيان مشترك، إن دونيتسك ولوغانسك وخيرسون وزابوريجيا والقرم أراض أوكرانية.

وأضافوا: “لن نعترف أبدا بقرارات الضم الروسية لأقاليم أوكرانية”، مبرزين “سوف نكثف الضغط الاقتصادي على روسيا”.