صاروخ بالستي كوري شمالي جديد.. والتوتر العسكري يتصاعد

صاروخ بالستي كوري شمالي جديد.. والتوتر العسكري يتصاعد

وقال الجيش الكوري الجنوبي في وقت سابق إنه دفع بطائرات مقاتلة ردا على تحليق مجموعة مؤلفة من نحو 10 مقاتلات من كوريا الشمالية قرب حدود البلدين، وإن كوريا الشمالية أطلقت حوالي 170 قذيفة مدفعية قبالة سواحلها الشرقية والغربية، وسط تصاعد للتوتر بسبب التجارب الصاروخية المتكررة التي تجريها بيونغيانغ.

وندد مجلس الأمن القومي في كوريا الجنوبية بكوريا الشمالية لتصعيدها التوتر، ووصف تحركاتها بأنها انتهاك لاتفاق عسكري ثنائي يرجع إلى عام 2018، ويحظر “الأعمال العدائية” في المنطقة الحدودية.

وفرضت سول أول عقوبات من جانب واحد على بيونغيانغ منذ ما يقرب من 5 سنوات، حيث أدرجت في القائمة السوداء 15 فردا كوريا شماليا و16 مؤسسة تشارك في تطوير الصواريخ.

وذكر بيان لوكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية الرسمية نقلا عن الجيش الكوري الشمالي، أنه اتخذ “إجراءات عسكرية مضادة قوية” بعد تدريبات إطلاق لنيران المدفعية من كوريا الجنوبية، الخميس.

جاءت تلك الأحداث في أعقاب تقرير للوكالة، الخميس، ذكر أن زعيم البلاد كيم جونغ أون أشرف على إطلاق صاروخين كروز استراتيجيين طويلي المدى، ووصفت ذلك بأنه اختبار لتأكيد جدارة أسلحة ذات قدرات نووية نشرت في وحدات عسكرية.

وقالت هيئة الأركان المشتركة لكوريا الجنوبية في بيان، إن إطلاق الصاروخ هو الإطلاق رقم 41 على الأقل لصاروخ بالستي من كوريا الشمالية هذا العام.

وقالت القيادة الأميركية في المحيطين الهندي والهادي إنها على علم بأحدث إطلاق صاروخي، وإن تقييمها هو أنه “لا يشكل تهديدا مباشرا للأفراد أو الأراضي الأميركية أو لحلفائنا”.

وقال بيان هيئة الأركان المشتركة لكوريا الجنوبية إنه رصد طائرات كوريا الشمالية وهي تحلق على بعد نحو 25 كيلومترا، شمالي خط ترسيم الحدود العسكرية في المنطقة الوسطى من منطقة الحدود الكورية، ونحو 12 كيلومترا شمالي خط الحد الشمالي، وهي حدود فعلية بين الكوريتين في البحر الأصفر، بين مساء الخميس وصباح الجمعة بالتوقيت المحلي.

وأضاف أن الطائرات شوهدت أيضا قرب الجزء الشرقي من الحدود بين الكوريتين.

وقالت هيئة الأركان المشتركة إن القوات الجوية لكوريا الجنوبية “نفذت طلعة جوية طارئة بقواتها المتفوقة، والتزمت بوضعية الرد، بينما أجرت مناورة للرد متناسبة مع تحليق طائرات عسكرية كورية شمالية”.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية لكوريا الشمالية عن هيئة الأركان العامة، قولها إن جيش كوريا الجنوبية أجرى تدريبات بإطلاق نيران المدفعية قرب دفاعات كوريا الشمالية، الخميس، لمدة نحو 10 ساعات.

وأضافت: “اتخذنا إجراءات عسكرية مضادة قوية بعد ملاحظة هذا التصرف الاستفزازي من جيش كوريا الجنوبية في منطقة الجبهة الأمامية”.

وقال مكتب الرئاسة في كوريا الجنوبية إن نيران المدفعية كانت تدريبات عسكرية “اعتيادية ومشروعة”.