صندوق النقد يعمل بفاعلية مع الحكومة التونسية لاستعادة مسار النمو وتجاوز الأزمة الاقتصادية

جهاد أزعور: صندوق النقد يعمل بفاعلية مع الحكومة التونسية لاستعادة مسار النمو وتجاوز الأزمة الاقتصادية

 أكد مدير دائرة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى لصندوق النقد الدولي، جهاد أزعور، خلال ندوة صحفية حول “آفاق الاقتصاد الاقليمي الشرق الأوسط وآسيا الوسطى”، عقدت اليوم 13 أكتوبر 2022، بواشنطن، “ان الصندوق يعمل بفاعلية مع الحكومة التونسية لاستعادة مسار النمو والسعي لتجاوز الأزمة الاقتصادية التي تواجهها البلاد، وفق ما نقلته وكالة تونس افريقيا للأنباء.”

وكشف ازعور  تقدم المفاوضات بشأن الاتفاق المالي الجديد مع تونس معلقا “خضنا مع تونس سلسلة من المفاوضات على امتداد سنتين والحكومة وضعت برنامجا شاملا لحل إشكاليات الميزانية وتحسين الوضع الاقتصادي للبلاد”.

 واعتبر ممثل صندوق النقد، أنّ الظرف الحالي لا يساعد على ضمان الاستقرار المالي وتحقيق الازدهار في تونس وهو يتطلب اتخاذ إصلاحات متابعا ان الحدّ من مخاطر التضخم وارتفاع الأسعار يعد الأولوية القصوى في تونس.

 

وأضاف مدير دائرة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى لصندوق النقد الدولي، ان مهام البنك المركزي التونسي تقتضي اتخاذ كافة التدابير اللازمة على مستوى نسب الفائدة او توفير السيولة حتى يكبح جماح التضخم ويحافظ على الاستقرار.

 

للتذكير، كان صندوق النقد الدولي قد توقّع، في تقرير أصدره ، الثلاثاء، حول “آفاق الاقتصاد العالمي لشهر اكتوبر 2022″، نمو اقتصاد تونس بنسبة 2ر2 بالمائة على امتداد سنة 2022 على ان تتقلص النسبة الى مستوى 6ر1 بالمائة سنة 2023 ، في وقت يعمل فيه وفد حكومي تونسي، في واشنطن، على وضع اللمسات الاخيرة لتوقيع اتفاق مالي.

 

ع.ق