“طالبان باكستان” تتبنى هجوما أسفر عن مقتل 6 جنود وتكشف عن مخططها لرمضان


, “طالبان باكستان” تتبنى هجوما أسفر عن مقتل 6 جنود وتكشف عن مخططها لرمضان

أعلنت “حركة طالبان باكستان” الأربعاء نيتها شن هجمات على قوات الأمن الباكستانية أثناء شهر رمضان، عقب تبنيها هجوما قتل فيه ستة جنود باكستانيين، وفق ما أفاد الجيش.
وقال متحدث باسم الحركة أن الأخيرة تنوي شن “هجوم الربيع في رمضان” الذي يستهدف قوات الأمن الباكستانية وتلك التي تتعاون معها.
وأضاف المتحدث أن “حملة” حركة طالبان باكستان التي يُفترض أن تبدأ في اليوم الأول من شهر رمضان، أي الأحد أو الاثنين، ستشمل “هجمات انتحارية وكمائن وهجمات بالألغام”.
وفرضت حركة طالبان الباكستانية نفسها منذ عودة طالبان إلى الحكم في أفغانستان الصيف الماضي.
والحركتان جماعتان مختلفتان في أفغانستان وباكستان، إلا أنهما تتشاركان العقيدة نفسها وكل منهما يضم أعضاء يعيشون في جانبي الحدود بين البلدين.
وتوصلت الحكومة الباكستانية إلى هدنة لمدة شهر مع الحركة نهاية العام الماضي، وقد انتهت مدتها في التاسع من ديسمبر، فيما لم يتم إحراز أي تقدم في مفاوضات السلام، ومذلك كثفت طالبان الباكستانية هجماتها.
وقد أعلنت الحركة عن مخططها بعدما تبنت هجوما وقع الأربعاء في شمال غرب البلاد المحاذية لأفغانستان، وأسفر عن مقتل ستة جنود باكستانيين على الأقل، وفق الجيش الباكستاني.
ويأتي إعلان الحركة في وقت تواجه البلاد غموضا سياسيا كبيرا، إذ يفترض أن يواجه رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان مذكرة حجب ثقة في البرلمان ويبدو مصيره غير واضح بعدما تخلى عنه حليفه الرئيسي.

 

ب.غ

فيديو