مخاوف الركود تهبط بأسعار النفط في جلسة متقلبة

مخاوف الركود تهبط بأسعار النفط في جلسة متقلبة

وهبطت العقود الآجلة لخام برنت 76 سنتا، أو 0.8 بالمئة، إلى 93.81 دولار للبرميل بحلول الساعة 1044 بتوقيت غرينتش، كما تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط 85 سنتا، أو واحدا بالمئة إلى 88.26 دولار للبرميل.

وتذبذبت أسعار الخامين صعودا وهبوطا الجمعة لكنها تراجعت بأكثر من أربعة بالمئة هذا الأسبوع بعدما حققت مكاسب على مدى أسبوعين بسبب المخاوف المرتبطة بالاقتصاد العالمي.

وخفضت وكالة الطاقة الدولية توقعاتها للطلب على الوقود للعامين الجاري والقادم وحذرت من ركود عالمي محتمل.

وسجل التضخم الأساسي في الولايات المتحدة أكبر زيادة سنوية له منذ 40 عاما، مما يعزز التوقعات بأن أسعار الفائدة ستبقى مرتفعة لفترة أطول مع خطر حدوث ركود عالمي. ومن المقرر اتخاذ القرار المقبل بشأن سعر الفائدة الأميركية فيما بين الأول والثاني من نوفمبر.

وكانت مجموعة “أوبك+” التي تضم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجي نفط مستقلين منهم روسيا، قد أعلنت في الأسبوع الماضي خفض إنتاج النفط بمقدار مليوني برميل يوميا.

وتشير تقديرات وكالة الطاقة الدولية إلى أن نقص الإنتاج بين دول المجموعة يعني احتمال خفض الإنتاج بواقع مليون برميل يوميا.

وأدى هذا القرار إلى خلاف بين السعودية قائدة المجموعة الفعلية والولايات المتحدة.

وتلقت أسعار النفط دعما أيضا من تراجع حاد في مخزونات نواتج التقطير الأميركية على الرغم من أن مخزونات النفط الخام الأميركي أكبر من المتوقع.