مشروع متكامل.. كيف تصبح مليونيرا من تربية البط في مصر؟

مشروع متكامل.. كيف تصبح مليونيرا من تربية البط في مصر؟

  • سعر صغار البط في مصر حاليا لا يتخطى ما يوازي دولارين للواحدة من أغلى الأنواع.
  • البطة الكبيرة بعد التسمين قد تزن ٥ كيلو جرام لحم وكل كيلو جرام سعره يقارب 3 دولارات.
  • بيضة البط سعرها يوازي ربع دولار في مصر.

ومن جانبه، قال أستاذ تربية البط في قسم بحوث الطيور المائية بوزارة الزراعة، الدكتور أيمن رجب، إن تربية البط من المشاريع المتوسطة التي تسهم في حل مشكلة البطالة ولها فوائد عديدة منها الاجتماعي والاقتصادي.

وأوضح في تصريحات لموقع “اقتصاد سكاي نيوز عربية” أنه بالرغم من تعدد مصادر البروتين وارتفاع أسعاره في الوقت الحاضر بزيادة أسعار الأعلاف نتيجة للأحوال الاقتصادية غير المستقرة عالميا، إلا أن إنتاج الطيور المائية (البط) لم يحظى بالاهتمام الملائم من حيث نواحي الإنتاج المختلفة لتشكل في مجموعها إنتاجاً يسد الفجوة الغذائية من البروتين الحيواني.

وتابع أنه برغم تصور أن تربية البط تصلح فقط في الأماكن الريفية، إلا أنه في الواقع يمكن تربيته في جميع الأماكن سواء الحضرية أو الريفية بكثافة أكبر وذلك لسهولة تربيته وقلة حاجتها إلى الرعاية والاهتمام وإمكانية التغذية على مواد علف رخيصة أو الرعي في الأماكن الزراعية أو على حواف الترع، كما أنه يدر دخلا ماليا كبيرا كمشروع اقتصادي لمن يفكر في الاستثمار به.

وشدد على أن تربية البط سواء لإنتاج اللحم أو لإنتاج البيض أو الزينة مشروع مربح جدا قد يحول صاحب المشروع لمليونير، حيث أنه من الممكن تأسيس وتشغيل مزرعة لإنتاج البط في فتره قصيرة ويمكن عمل المشروع على عدة أنماط.

وأوضح أن هناك مشروع تسمين البط لإنتاج اللحم من البط “المسكوفي” و”السوداني” و”المولار”، ومشروع إنتاج بيض البط من البط البيكيني والدمياطي والكامبل والعداء الهندي، وقد يتم التوسع فيه في حالة توفر ماكينة تفريغ ومفقس لإنتاج وتفريخ الكتاكيت لتزيد درجة المشروع ليصل إلى عملية تحضين ثم تسمين الكتاكيت الناتجة وبهذه الطريقة يصبح المشروع متكامل وله عدة نواحي إنتاجية مربحة جدا.

اشتراطات تربية البط

قال أيمن رجب إن هناك عدة اعتبارات يجب مراعاتها عند تربية البط، منها أن يكون هناك تقارب في أعمار الطيور خاصة إذا كان الهدف تسويقه مذبوحاً في فترة التسمين، وعند تسويق البط حيا يفضل التسمين على دفعات طبقاً لاحتياجات السوق، لاستمرارية العملية الإنتاجية، خصوصا أوقات الاعياد والمناسبات.

وتابع أنه يجب ترك مكان التسمين خالياً لمدة أسبوعين بعد التسويق، لتطهير المكان واستقبال الدفعات الجديدة، وأن تكون فترة التسمين الاقتصادية من 8 إلى10 أسابيع، ويبلغ متوسط الطائر فيها حوالي 3 كجم.

وشدد على أنه يجب ألا تزيد فترة التسمين عن 10 أسابيع لمنع ترسيب الدهن في الأعمار الأخيرة، والحد من استهلاك العلف بدون فائدة، ويفضل تقديم العلف مبسوس لعدم تناثر العلائق، وأيضا لأن البط من الطيور المائية المعتمدة في حياتها علي مصدر مائي مستمر، كما يفضل تقديم العلف على دفعات وذلك لتقليل الفاقد من العليقة.

وأوضح أنه لابد من معرفة أن عمر نضج البط من 4 إلى 5 شهور، ووزن الذكر الناضج من البط 5 إلى 6 كيلو جرام حسب النوع، كما أن إنتاج البيض السنوي من 75 إلى 120 بيضة للبطة الواحدة حسب النوع، ونسبة الفقس 80 بالمئة، ونسبة التفريغ 70 بالمئة، وكثافة البط في المتر المربع 6 بطات، واستهلاك العلف 9 إلى 10 كيلوجرام في فترة التسمين، ونسبة النافق لا تتخطى 5 بالمئة.

مشروع متكامل

أيمن رجب قال أيضا إن هناك مشروع متكامل لتعظيم العائد الاقتصادي من تربية بط التسمين أو إنتاج البيض، وذلك باستغلال جميع مخرجات المشروع من البط، حيث يتم بيع الفضلات والزرق كسماد عضوي، و بيع ريش البط ذو الألوان الزاهية التي تستعمل في “البرنيطة” النسائية وكذلك الريش في “المخدات” وهي توفر مصادر دخل مالية كبيرة للمربين.

وأوضح أنه تجب مراعاة البساطة والشروط الصحية وسهولة الإدارة وكفاءة التحكم عند إنشاء وتجهيز مزرعة البط، وشراء كتاكيت البط من مصدر موثوق به ذو سمعة طيبة وأسعار مناسبة، ومراعاة شروط النقل وأوقاته لتصل الكتاكيت بحاله صحية طيبة، وتركيبة العلف المناسبة والتغذية السليمة بالمعدلات المناسبة.

وختم بأنه يجب كذلك مراعاة مواعيد التحصين وأنواعه وشروطه المناسبة، وجودة وكفاءة الإدارة والقيام بالأعمال المناسبة في أوقاتها، والبدء في البيع تدريجيا لإتاحة الفرص للأفراد الأقل دخلا من الوصول إلى الأوزان المناسبة، والعمل على نظافة وتطهير أماكن التربية بين كل دورة وأخرى.