من أجل أوكرانيا.. ماسك يريد تمويل الحكومة الأميركية لشركته

من أجل أوكرانيا.. ماسك يريد تمويل الحكومة الأميركية لشركته

المسؤول الذي تحدث شريطة كتمان هويته لمناقشته أمرا حساسا لم يعلن عنه بعد، أوضح أن الأمر نوقش في اجتماعات ويدرس أبرز المسؤولين جوانبه. ولم تتخذ أي قرارات بعد.

وقدم نظام ماسك الذي يدعى “ستارلينك“، والذي يضم أكثر من 2200 قمر صناعي في مدار منخفض، الإنترنت واسع النطاق لأكثر من 150 ألف محطة أوكرانية على الأرض.

وصباح الجمعة، كتب ماسك على “تويتر” يقول إن “سبيس إكس” تتكلف 20 مليون دولار شهريا لدعم احتياجات الاتصالات الأوكرانية.

فضلا عن المنصات، أضاف ماسك أن الشركة مضطرة إلى إطلاق وصيانة وتجديد الأقمار الاصطناعية وإقامة محطات على الأرض.

ويأتي الطلب في أعقاب حرب على “تويتر” بين ماسك والرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي. ففي تغريدات نشرت الليلة الماضية، أشار ماسك إلى الخلاف وقال إنه قد يؤثر على قراره بإنهاء تمويل الشركة للأنظمة.

الأسبوع الماضي، جادل ماسك بأنه من أجل التوصل للسلام، يجب أن يسمح لروسيا بالاحتفاظ بشبه جزيرة القرم، التي استولت عليها عام 2014. وأضاف أن أوكرانيا يجب أن تتبنى حالة الحياد وتتخلى عن محاولة الانضمام لحلف شمال الأطلسي (ناتو).

وفي رد ساخر، نشر زيلينسكي استطلاعا على “تويتر” خاصا به يسأل “أي إيلون ماسك يعجبك أكثر؟ الشخص الذي يدعم أوكرانيا أم الشخص الذي يدعم روسيا”؟