من هي إليزابيث بورن التي سمّاها ماكرون رئيسة للوزراء؟

قالت رئيسة الوزراء الفرنسية الجديدة إليزابيث بورن إنه ينبغي التحرك بسرعة وبقوة، أمام التحديات المناخية والبيئية، وذلك خلال تسلمها مهامها من رئيس الوزراء المنتهية ولايته جان كاستيكس في باريس. 

 

وقالت بورون إنها تهدي تعيينها إلى أصغر فتيات البلاد سنا، داعية إياهن إلى المضي قدما لتحقيق أقصى مطامحهن وأحلامهن.

 

واختار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وزيرة العمل بورن رئيسة للوزراء وهي في 61 من العمر، لتكون أول امرأة على رأس حكومة فرنسية منذ 30 عاماً. وستعهد إلى بورن الآن مهمة تشكيل حكومة.

 

وتمضي اليوم خمسة أعوام على تولي بورن حقيبة وزارة العمل، وكان ذلك في 17 ماي2017، وبتوليها رئاسة الوزراء، تجد بورن أنها هي الشخصية التي يبحث عنها ماكرون، لتمتعها بخبرة الاطلاع على خبايا الملفات الاجتماعية والبيئية.

تتمع بورن بتجربة في مجال البيئة، إذ كانت رئيسة مكتب ديوان وزيرة البيئة السابقة سيغولان روايل سنتي 2014 و2015. وقد عملت بورن كذلك لدى ليونال جوسبان خلال التسعينات، عندما كانت وزيرة لعملية الانتقال البيئي من جويلية 2019 حتى جويلية 2020، أي بعد استقالة فرانسوا روجي، وقبل تسمية باربارا بومبيلي.

 

وشيئا فشيئا كونت،بورن صورتها كمرأة سياسية، واحتلت مرتبة ثانوية خلف شهرتها كتكنوقراطية متصلبة.

بدأت بورن مسيرتها كموظفة سامية وكانت تلميذة في مدرسة البوليتكنيك، وقد حصلت على شهادة الهندسة للجسور والطرقات .

وكالات