هذا المقطع صوّر في الجزائر و ليس لمداهمة مستودع في تونس

هذا المقطع صوّر في الجزائر و ليس لمداهمة مستودع في تونس

 

يتداول مستخدمون لموقع فيسبوك فيديو يدّعي ناشروه أنّه يظهر مداهمة الشرطة التونسية لمستودع خمور في تونس . حيث نشرت صفحة تدعى ” سكاي نيوز تونس” ، و صفحة ” ماكش تونسي كام ما ” هذا الفيديو منذ يوم امس الجمعة 30 سبتمبر 2022 . وحظي الفيديو ب 461 مشاركة و 276 تعليق في هذه الصفحة .

هذا المقطع صوّر في الجزائر و ليس لمداهمة مستودع في تونس

هذا المقطع صوّر في الجزائر و ليس لمداهمة مستودع في تونس

هذا المقطع صوّر في الجزائر و ليس لمداهمة مستودع في تونس

 

 كما تناقلت المقطع في السياق ذاته صفحات وحسابات أخرى على فيسبوك هنا و  هنا


إثر ذلك، أجرى فريق BN Check تحريّا للتثبت من حقيقة المقطع المتداول، فأسفر عن الآتي:

 

في مرحلة أولى قمنا بالتثبت من الموقع الرسمي لوزارة الداخلية و للديوانة التونسية التي دأبت على نشر بيانات و مقاطع فيديو خاصة بعمليات المداهمة أو المحجوزات ، و لم نجد أثرا لمقطع الفيديو . في مرحلة ثانية قمنا بالبحث في محرك غوغل عن عمليات المداهمة التي وقعت في تونس لمخزن و مستودع  خمور و مجددا لم نعثر على هذا الخبر في أي موقع تونسي . و بالتدقيق في الفيديو استنتجنا ان الشعار الذي يحمله رجال الشرطة في الفيديو ليس شعار الشرطة التونسية بل شعار الشرطة الجزائرية .

و هذا الاختلاف بينهما :

هذا المقطع صوّر في الجزائر و ليس لمداهمة مستودع في تونس هذا المقطع صوّر في الجزائر و ليس لمداهمة مستودع في تونس   

 

ثم قمنا بتوسيع عملية البحث في جميع مواقع الفيديو و وسائل التواصل الاجتماعي بواسطة الكلمات المفاتيح  لنعثر على نفس الفيديو في صفحات جزائرية نشر منذ سنة 2020 . و بالتحقق من الفيديو و جدنا نفس الفيديو و فيه شعار الشرطة الجزائرية و كتب عليه ” أمن ولاية أم البواقي “. 

 

هذا المقطع صوّر في الجزائر و ليس لمداهمة مستودع في تونس

 

و بمتابعة البحث  عن عمليات المداهمة لمخزن مشروبات كحولية في ‘أم البواقي’ الجزائرية  تحققنا من ان الامر يتعلق بحجز وقع في بلدية عين كرشة بولاية أم البواقي الجزائرية و الخبر هو  ” شرطة عين كرشة تحجز  20100 وحدة من المشروبات الكحولية كانت مخبأة بطريقة مموهة داخل مستودع بمدينة عين مليلة.” كما نشرته جريدة النصر الجزائرية في جويلية 2020

 

 

هذا المقطع صوّر في الجزائر و ليس لمداهمة مستودع في تونس

الفيديو الاصلي  

 

النتيجة : الفيديو المتداول تم تصويره في الجزائر و ليس في تونس و هو يعود الى سنة 2020 ، و تم قص الفيديو لاخفاء شعار الشرطة الجزائرية . 

ر.ع