هناك إرادة سياسية للتراجع عن تعليق عقوبة الإعدام

شكري لطيف : هناك إرادة سياسية للتراجع عن تعليق عقوبة الإعدام

أكّد شكري لطيف،  رئيس الائتلاف التونسي لإلغاء عقوبة الإعدام ورئيس المنظمة التونسية لمناهضة التعذيب، أنّ عقوبة الإعدام هي عقوبة تنتهك أوّل حقوق البشر وهو الحق في الحياة لذلك لا يجب أن يكون لها مكان. 

وخلال استضافته في برنامج ”LE RECAP” مع مالك الخالدي اليوم الإثنين 10 أكتوبر 2022، أفاد لطيف أنّ واقع الحقوق والحريات لم يتغيّر عن الفترة السابقة مشيرا أنّ الإعتداءات للمواطنين متعدّدة في عهد حُكم الرئيس قيس سعيد. 

واستنكر شكري لطيف سياسة الإفلات من العقاب مشيرا إلى عدم محاسبة الأمنيين الذين اعتدوا على الشاب بمنطقة سيدي حسين ووقعت تبرئتهم. 

”نحن لا ندعو لا للتّشفي ولا للإنتقام ، نحن ندعو للمحاسبة والمساءلة لكل انسان يرتكب جريمة لأنّ التعذيب هو جريمة والجريمة لا تسقط بالتقادم ”. 

واعتبر شكري لطيف أنّ السلطة السياسية تتحمّل المسؤولية نظرا للصمت الذي تمارسها إزاء تلك الملفات ” هذا يسمى مشاركة في الجريمة والمسؤول السياسي سيُحاسب على صمته”. 

وعودة منه على عقوبة الإعدام ، أعلن  رئيس الائتلاف التونسي لإلغاء عقوبة الإعدام أنّه ومنذ جانفي 2022 وإلى غاية شهر جويلية من نفس السنة ، سجّلت تونس أكثر من 44 حُكم بالإعدام. 

واعتبر شكري لطيف أنّ هذا مؤشر خطير يدلّ على أنّ هناك إرادة سياسية للتراجع على تعليق عقوبة الإعدام وأوضح قائلا ” هذا ناتج عن إعلان رئيس الجمهورية الحالي عن تفعيل عقوبة الإعدام ”. 

ي.ر