وزيرة من أصول عربية في حكومة ماكرون الجديدة

سمت رئيسة الحكومة الفرنسية المكلفة، إليزابيت بورن، الفرنسية – اللبنانية ريما عبد الملك لتولي منصب وزيرة الثقافة.

شغلت عبد الملك منصب مستشارة للرئيس الفرنسي منذ عام 2019.

وحسب موقع مونت كارلو فقد استطاعت عبد الملك تنفيذ مشاريع مهمة على الصعيد الثقافي خلال تلك الفترة، رغم أنها غير معروفة على صعيد واسع لدى الرأي العام الفرنسي.

وأضاف الموقع أنها ساهمت عام 2020 بتخفيف نقمة قطاع الثقافة جراء أزمة كورونا، من خلال اجتماع بين الفنانين وماكرون عبر الفيديو للاستماع إلى مطالبهم وهمومهم.

ولدت عبد