5 ملايين دولار مقابل معلومات عن هجوم وقع قبل 5 سنوات

5 ملايين دولار مقابل معلومات عن هجوم وقع قبل 5 سنوات

وفي 4 أكتوبر 2017، قتل 9 عسكريين هم 4 أميركيين و5 نيجريين، في كمين نصبه مسلحون قرب تونغو تونغو على بعد حوالي 20 كيلومترا من الحدود مع مالي.

وأعلن تنظيم “داعش” في الصحراء الكبرى مسؤوليته عن هذا الهجوم آنذاك.

وجاء في بيان للسفارة الأميركية في نيامي صدر بمناسبة الذكرى الخامسة للهجوم، أن مكافأة الخمسة ملايين دولار ستمنح مقابل “الحصول على معلومات تؤدي إلى محاكمة المسؤولين عن كمين تونغو تونغو”.

وستوضع ملصقات في أنحاء نيامي ومنطقة تيلابيري (غرب) حيث وقع الكمين، ويحمل أحد الملصقات صور 8 أعضاء من تنظيم “داعش” في الصحراء الكبرى، منها صورة زعيم التنظيم الراحل عدنان أبو وليد الصحراوي شطب عليها بالأحمر وكتب عليها “عدو قتل في الميدان”.

وكانت باريس قد أعلنت في سبتمبر 2021 مقتل الصحراوي في أغسطس من العام نفسه، في ضربة للقوات الفرنسية في مالي.

وقال مصدر في السفارة الأميركية لـ”فرانس برس”، إن “3 من الإرهابيين المتورطين في هجوم تونغو تونغو اعتقلوا وحوكموا، من دون أن يحدد هوياتهم أو مكان محاكمتهم.

وتحدثت نيامي وواشنطن سابقا عن “تواطؤ” سكان محليين مع الإرهابيين الذين جاؤوا على متن قرابة 10 مركبات و20 دراجة نارية إلى تونغو تونغو، الواقعة على بعد نحو 100 كيلومتر من نيامي، وفقا لجيش النيجر.

وذكر مصدر أمني نيجري أن زعيم قرية تونغو تونغو اعتقل عقب الهجوم بتهمة التواطؤ مع المهاجمين.