75 صاروخا على كييف.. أوكرانيا تتوعد بـ”الرد والانتقام”

75 صاروخا على كييف.. أوكرانيا تتوعد بـ”الرد والانتقام”

وفي آخر التطورات المرتبطة بالحدث:

• قالت وزارة الدفاع الأكرانية إنها “ستسعى للانتقام من الضربات الصاروخية الروسية التي استهدفت مدنا في أنحاء أوكرانيا صباح الاثنين”.

• وأضافت الوزارة: “سقط ضحايا ووقع دمار.. سيُعَاقَب العدو على الألم والموت الذي تسبب فيه بأرضنا، سنأخذ بثأرنا”.

• كشفت الشرطة الأوكرانية عن مقتل 8 أشخاص على الأقل وإصابة 12 بجروح في حملة القصف التي استهدفت كييف.

• أعلن الجيش الأوكراني أن روسيا أطلقت 75 صاروخا على أوكرانيا في حملة قصف استهدفت عدة مدن.

• كتب قائد الجيش الأوكراني فاليري زالوجنيي على تلغرام أن “المعتدي أطلق قبل الظهر 75 صاروخا أسقطت دفاعاتنا الجوية 41 منها”، مشيرا إلى أن روسيا استخدمت كذلك “طائرات مسيرة عسكرية”.

مواقف دولية

  • دعت وزارة الخارجية الصينية إلى وقف التصعيد في أوكرانيا بعد أن هزت انفجارات عدة مدن منها كييف.
  • قال المتحدث باسم الوزارة ماو نينغ في إفادة صحفية “نأمل في وقف التصعيد قريبا

ولم يقتصر القصف على العاصمة كييف بل طال مدن أخرى في البلاد، بحسب الرئاسة الأوكرانية.

ونقلت “سبوتنيك” عن وسائل إعلام أوكرانية إن “انفجارات في دنيبروبيتروفسك، وسط أوكرانيا، وجيتومير وتيرنوبل وخميلنيتسكي ولفيف، غربي البلاد.

وجاءت الانفجارات التي لم تعرف طبيعتها حتى الآن، قبيل اجتماع لمجلس الأمن القومي الروسي، برئاسة الرئيس فلاديمير بوتين، لبحث الرد على التفجير الذي ضرب السبت جسر كيرتش الرابط بين البر الروسي وشبه جزيرة القرم.

 ردود أوكرانية:

  • الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي: “روسيا تهاجم البنية التحتية للطاقة في جميع أنحاء البلاد”.
  • زيلينسكي: “سقوط قتلى وجرحى في قصف طال مدنا أوكرانية عدة”.
  • وزير الخارجية الأوكراني: “أنا على اتصال مستمر مع شركائنا منذ الصباح لتنسيق استجابة حازمة للهجمات الروسية”.
  • مستشار رئيس مكتب الرئيس الأوكراني ميخايلو بودولياك يصف القصف المكثف للمدن الأوكرانية بأنه “جريمة حرب حية واسعة النطاق وحرب لا قواعد لها”.
  • بودولياك يطالب بتقديم أنظمة دفاع جوي لأوكرانيا، وطرد القوات الروسية من جميع المؤسسات الدولية، ومحاسبة المسؤولين الروس وإصدار أوامر اعتقال بحقهم .
  • أمين مجلس الأمن القومي والدفاع الأوكراني أوليكسي دانيلوف (عبر تويتر) متوجها إلى الكرملين: “قصفكم لا يثير فينا الا الغضب، ولا خوف ولا رغبة في الاتفاق على شيء”.